كازاخستان: تحديث مجالات الحياة لتحسين معيشة المواطن

الخارجية الكازاخية: النظام السياسي الحديث في البلاد يضمن التداول الكامل للسلطة والتنمية السياسية والاقتصادية للبلاد.. الدولة ستواصل اتخاذ التدابير لتحسين مناخ الاستثمار
تحرير:التحرير ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٤٠ م
أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية، أن النظام السياسي الحديث في البلاد يضمن التداول الكامل للسلطة، والتنمية السياسية والاقتصادية للبلاد، مؤكدة استمرار تحديث جميع مجالات الحياة التي تهدف في المقام الأول إلى تحسين رفاهية المواطنين ومستوى معيشتهم، وتعزيز مؤسسات المجتمع المدني القائمة على أساس النموذج الديمقراطي للتنمية وسيادة القانون. جاء ذلك في بيان للخارجية وزعته سفارة كازاخستان بالقاهرة اليوم، عقب انتقال صلاحيات رئيس الجمهورية في كازخستان نورسلطان نزارباييف ابتداء من، اليوم الأربعاء، إلى قاسم- جومارت توقاييف رئيس مجلس الشيوخ لبرلمان كازاخستان.
في حين سيظل نور سلطان نزارباييف الرئيس الأول للجمهورية رئيسا لمجلس الأمن القومي، ورئيسا لحزب "نور الوطن" الحاكم وعضوا بالمجلس الدستوري.وأوضحت الخارجية الكازاخية في بيانها، أن الدولة ستواصل اتخاذ التدابير لتحسين مناخ الاستثمار في كازاخستان، بما في ذلك حماية حقوق ومصالح الشركاء الأجانب في الأعمال، مشيرا