ممثل الأزهر عن تعديل الدستور: ليس كتابًا مقدسًا

ممثل الأزهر عن التعديلات الدستورية: «الدستور ليس كتابًا مقدسًا وإنما أفكار بشريّة، ويجب تقديم الآراء ومناقشتها، من أجل التشاور بين أبناء الأسرة الواحدة»
تحرير:أحمد جاد ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٤٣ م
بدأ الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، أعمال الجلسة الأولى المخصصة للحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، بالاستماع إلى آراء ممثلي الهيئات المختلفة، إذ قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، ممثل الأزهر الشريف ورئيس أكاديمية الأزهر العالمية، إن "الدستور هو ما يجمعنا ونحن نجتمع من أجل مصر، والأزهر الشريف يعرف أن هناك ترصدا لمصر ولا بد أن نتضامن ونكون كلمة واحدة، ونحن نؤمن أن الدستور حق وأن الديمقراطية موجودة في القرآن والكتاب المقدس"، مشيرا إلى أن القرآن به قصة ملكة سبأ والآيات التي تدل على الشورى.
وأَضاف عبد المنعم: "نحن نثمن كل خطوة تقدم لأمن هذا البلد، والأزهر هو القوى الناعمة التي تتصدى باسم مصر لقوى التطرف"، مؤكدا أن "الدستور ليس كتابا مقدسا وإنما أفكار بشرية ويجب تقديم الآراء ومناقشتها والتشاور بين أبناء الأسرة الواحدة"، مضيفًا: "الأزهر يثمن هذه الخطوة، ويدعو الجميع إلى أن نكون على كلمة