الحزب الحاكم بالجزائر يدعم الاحتجاجات: نحن مع الشعب

تحرير:وكالات ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٧ م
احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر
أعلن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، اليوم الأربعاء، دعمه لـ«مسيرات الشعب»، في حين أعطى الجيش أقوى مؤشر على نأيه بنفسه عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إذ يعد هذان التطوران استجابة غير مسبوقة من الحزب الحاكم والجيش لمطالب الشارع الذي يشهد مظاهرات مستمرة منذ أكثر من شهر للمطالبة برحيل الرئيس بوتفليقة، وقال منسق هيئة تسيير جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، خلال اجتماعه مع المحافظين في مقر الحزب بالجزائر العاصمة، إن «الحزب مع الشعب ومع السيادة الشعبية».
وأضاف بوشارب، أن قيادة الحزب «تحيي المسيرات الشعبية التي كانت سلمية»، مؤكدا أن الحزب «كان دائما مع كلمة الشعب، وكان شعاره دائما من الشعب وإلى الشعب»، بحسب سكاي نيوز. وقال الفريق أحمد قايد صالح، إن الجزائريين، عبروا عن أهداف نبيلة، في الوقت الذي يواجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة