هل تدرك سامسونج ما فاتها بهواتف جلاكسي A50 و A30؟

الشريحة السعرية للهواتف الذكية في السوق المصرية والتي تتراوح بين 3 آلاف جنيه و7 آلاف جنيه يباع منها شهريا 600 ألف موبايل، وهو حجم مبيعات يجعل الشركات تضعه في عين الاعتبار
تحرير:أحمد البرماوي ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٥٤ م
تشهد السوق المصرية على مدار سنوات ماضية معارك حامية بين شركات الهواتف الذكية، وهو ما أدى لوجود ما يزيد على 15 ماركة شهيرة بالإضافة إلى ماركات أخرى مغمورة، جميعها يتنافس على الشريحة المتوسطة، وهي الشريحة الأكبر في المبيعات، وسط كل ذلك كانت شركة سامسونج العملاق الكبير في هذه الصناعة تركز على الهواتف العليا والتي وجدت لنفسها مكانة فيها متميزة، لكنها لم تستطع السيطرة على الشريحة المتوسطة، والآن تعود سامسونج لتدرك ما فاتها بطرح سلسلة هواتف جلاكسي A بشكل ومواصفات جديدة، والأكثر من ذلك أسعار تنافسية جدا تواجه بها الشركات الصينية المشهورة والمغمورة.
ولدى المواطن المصري معايير خاصة في اقتناء الهواتف الذكية، يأتي في مقدمتها السعر ثم تأتي باقي المواصفات الخاصة بالهاتف، وكانت سامسونج مشهورة بارتفاع أسعار هواتفها بالمقارنة مع منافسيها، وكان السوق يشهد في كثير من الأوقات عمليات لحرق الأسعار بين التجار وبعضهم بعلم الشركات وأخرى بدون علمهم لكنها في النهاية