خبراء عن انخفاض الدولار أمام الجنيه: «وهمي ومؤقت»

واصلت أسعار العملة الخضراء تراجعها أمام الجنيه، وهو ما يثير تساؤلات حول أسباب هذا الارتفاع ومدى قدرة الجنيه على مواصلة الارتفاع، وصولاً بالدولار لمستويات أقل من 17 جنيها
تحرير:أمل نبيل ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٥٦ م
دولار- أرشيفية
دولار- أرشيفية
واصل سعر الجنيه ارتفاعه أمام الدولار لليوم الرابع على التوالي، مسجلا أعلى مستوياته منذ عامين، وجرى تداول الدولار خلال تعاملات اليوم الأربعاء عند 17.22 جنيه للشراء و17.35 جنيه للبيع.. وفقا لموقع البنك المركزي المصري، وتباينت آراء الخبراء الاقتصاديين حول أسباب انخفاض الدولار أمام الجنيه، فبينما يرى البعض أن ارتفاع الجنيه مقابل الدولار هو ارتفاع خادع وغير مستدام، يرى آخرون أن صعود الجنيه مرتبط بتحسن حقيقي في الاقتصاد، الذي انعكس على زيادة تدفقات النقد الأجنبي لداخل البلاد.
  ارتفاع مؤقت وغير حقيقي يرى هاني توفيق، رئيس جمعية الاستثمار المباشر السابق، أن ارتفاع قيمة الجنيه مقابل الدولار لا يعكس تحسنا حقيقيا في الاقتصاد المصري، إنما يرجع إلى زيادة تدفقات النقد الأجنبي لمصر خلال الفترة الأخيرة وللقروض التي حصلت عليها مصر. وتجاوزت تدفقات النقد الأجنبي إلى مصر 163 مليار