«النصر-نيسان».. خطوة لإعادة تصنيع السيارات في مصر

على مدار سنوات طويلة ماضية، يتأرجح حلم عودة شركة النصر للسيارات للحياة من جديد، لكن خيار التصفية كان حاضرًا بقوة، إلى أن حسمت الحكومة موقفها باستمرار الشركة
تحرير:كريم ربيع ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٢٦ م
أعادت تصريحات هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، حول الاتفاق المبدئى مع شركة «نيسان» اليابانية، للدخول فى شراكة مع شركة «النصر للسيارات» لإنتاج نحو 100 ألف سيارة سنويًا، الزخم الشديد لهذه الشركة التي طالما خرجت تصريحات مشابهة من المسئولين خلال السنوات الأخيرة، لإعادتها إلى الحياة، إلا أن التصريحات سريعًا ما تذهب أدراج الرياح. فهل تتحق أحلامنا في عودة الشركة الوطنية، التي أنتجت أول سيارة مصرية «رمسيس»، التي لم يزد سعرها على 200 جنيه مصري -ثلث سعر أقل سيارة أجنبية في حينها- أم تظل أمنياتنا أحلامًا؟ وهل الشراكة ستكون للتصنيع أم مجرد تجميع؟
التصدير للخارج.. أهم الأهداف أكد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن الاتفاق المبدئى مع شركة «نيسان» اليابانية، للدخول فى شراكة مع شركة «النصر للسيارات» لإنتاج نحو 100 ألف سيارة سنويًا، مشيرا إلى أنه من المستهدف رفع نسبة المكون المحلى، مع التركيز على تصدير معظم الإنتاج إلى