«التضخم والديون» عوامل تضعف الموقف الاقتصادي المصري

قال تقرير صادر من وكالة بلومبرج الأمريكية إن هناك مجموعة من العوامل التي تهدد موقف مصر تجاه الأخطار الخارجية وتتمثل فى ارتفاع معدل التضخم وزيادة الديون
تحرير:رنا عبد الصادق ٢١ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
الديون
الديون
كشف تقرير صادر من وكالة بلومبرج الأمريكية، أن مصر تحتل المركز الرابع ضمن أكثر الاقتصادات الناشئة عرضة لمخاطر ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية. وأشار التقرير إلى أن الأرجنتين جاءت فى المركز الأول كأكثر الأسواق الناشئة تضررا، بينما جاءت تركيا فى المركز الثاني، ثم جنوب إفريقيا فى المركز الثالث. وأعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس، تثبيت أسعار الفائدة، وهو القرار الذي كان متوقعا على نطاق واسع، كما تشير أغلب توقعات مسؤولي البنك المركزي الأمريكي إلى أن أسعار الفائدة قد تبقى ثابتة حتى نهاية 2019.
عوامل تدعم موقف مصر تجاه الصدمات الخارجية أكد التقرير الصادر من وكالة بلومبرج، أن هناك مجموعة من المؤشرات الاقتصادية المهمة والتى حققت فيها مصر تحسنا ملحوظا، ومنها ميزان الحساب الجاري، بالإضافة إلى حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي، لافتة إلى أنه لا يزال عند مستوى متوسط بالمقارنة بمستويات سابقة. وارتفع