مساعد وزير العدل: تعديل مدة الرئاسة بالدستور إيجابية

تحرير:أحمد جاد ٢١ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١١ م
قال المستشار محمد عيد محجوب، مساعد أول وزير العدل، إنه شارك في أعمال دستور 2014، وكانت الظروف عصيبة، والجميع كان يضع معالجة الماضي في ذهنه دون التطرق للمستقبل، ومن ثم العمل على التعديلات الدستورية ضرورة لمعالجة هذه الإشكالية. وأكد محجوب، خلال الجلسة الثانية للحوار المجتمعي، للتعديلات الدستورية، أن مبدأ التعديل مطلب شعبي، وخصوصا مدة رئيس الجمهورية من أجل أن يكون هناك رؤية إيجابية نحو الظروف الدولية والسياسية بالمنطقة. وأضاف محجوب: "الجميع يعلم الظروف التي تم فيها عمل دستور 2014".
وتابع: "كانت الدولة تمر بظروف عصيبة في الماضي ولكن الوضع الآن مختلف، نحن دولة قانون ومؤسسات وبناء مصري جديد وسلطات دولة تمارس الاختصاصات بكل حرية ومن ثم العمل على هذه التعديلات ضرورة لمعالجة ما تم تجاهله إبان عمل دستور 2014". ولفت إلى أن الظروف أحسن وأفضل الآن، موضحًا أن المجلس الأعلى للهيئات القضائية