شقيقة إرهابي نيوزيلندا: أخي يستحق الإعدام

٢١ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢١ م
شرطة نيوزيلندا
شرطة نيوزيلندا
لم تستطع أخت الإرهابي أسترالي الجنسية برينتون تارانت، 28 عاما، أن تشاهد مقطع الفيديو الذي بثه مباشرة، في أثناء ارتكابه الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا قبل أيام، ما أدى إلى سقوط أكثر من 50 قتيلا بين المصلين، ومثلهم من الجرحى، ما زال 30 منهم في المستشفى، وبينهم 9 في حالة خاطرة، وأثناء إجراء مقابلة معها على إحدى القنوات التلفزيونية، حاول المذيع أن يجعلها تشاهد مقطع الفيديو الذي يظهر المجزرة، إلا أنها لم تستطع، وقاطعته وهي تبكي: "أعتقد لا أستطيع أن أشاهد أكثر من ذلك، هذا مؤلم".
وبسؤالها عما تتوقع أن يحدث لأخيها، قالت: "أعرف ما يستحقه، هو يستحق حكم الإعدام لما فعله، يؤلمني أن أقول ذلك لأنه من العائلة، لكن لشخص قتل كل هؤلاء الأشخاص فمن العدل أن يستحق نفس النهاية".وأعلنت الشرطة النيوزيلندية، أنها ستعيد غدا الجمعة، فتح مسجدي مدينة كرايست تشيريش، اللذين شهدا عملية إطلاق نار عشوائي