حالة نادرة.. ولادة طفلة تحمل شقيقتها التوأم

قال الطبيب بارا إن الطفلة كانت حاملا بشكل أساسي في شقيقتها التوأم، وعلق الطبيب بارا على ذلك قائلًا إنها حالة من أكثر الحالات غرابة وروعة في طب الأم والجنين
تحرير:إسراء سليمان ٢١ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
"رضيعة حامل"..حالة مدهشة لطفلة حامل في توأمها
"رضيعة حامل"..حالة مدهشة لطفلة حامل في توأمها
فوجئ الأطباء الكولومبيون بإيجاد جنين بذراعيه وساقيه لكن لا يزال هناك قلب أو دماغ ما زال ينمو داخل بطن المولود الجديد. وُلدت طفلة مع شقيقتها التوأم غير المكتملة، ولكنها ما زالت تنمو مع حبلها السري داخل شقيقتها، تُدعى هذه الطفلة المعجزة إيتزامارا "Itzamara"، وولدت في الثاني والعشرين من فبراير في بارانكيا، كولومبيا، وتعد هذه الحالة نادرة للغاية، وهي بمثابة ولادة "الجنين في الجنين"، تم وصف هذه الحالة في عام 1808، ولكن لم تُر من ذلك الوقت، ولم يتم البحث فيها.
عدد قليل من تلك الحالات وغالبًا في آسيا، يتم اكتشافها بعد الميلاد، ويدركون أن ما يبدو أنه كيس بطني كان في الواقع جنينًا، ولكن هذه الحالة كسرت كل حواجز التوقعات، وفتحت خلفية جديدة في العلم، ولم تكن هذه الحالة الأولى والأخيرة، ولكن في الآونة الأخيرة ظهرت حالات غريبة مثل ولادة طفلين بقلب واحد ورأس واحد. رصد