ليس «أبو الهول» فقط.. سر اختفاء أنوف التماثيل المصرية

تختفي أنوف العديد من منحوتات وتماثيل الآثار المصرية، وهو أمر يبدو منطقيا للوهلة الأولى، نظرًا لعمر هذه الآثار وتعرضها لعوامل قاسية، لكن هناك سببا آخر خفيا وراء هذا الأمر
تحرير:فيروز ياسر ٢٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
سر اختفاء أنوف التماثيل المصرية
سر اختفاء أنوف التماثيل المصرية
متحف بروكلين من المتاحف الفنية الموجودة في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تبلغ مساحته نحو 52 ألف متر مربع، ويحتوي على أكثر من 1.5 مليون عمل فني. وفي هذا المتحف هناك الكثير من التماثيل اللافتة لنظر الزوار، حيث يصيبهم الفضول لمعرفة قصة كل واحد منها، ولكن السؤال الأكثر شيوعا الذي دائما ما يستقبله أمين المتحف، إدوارد بليبيرج، من الزوار: لماذا يتم كسر أنوف التماثيل؟ فوجئ بليبيرج الذي يشرف على مقتنيات المتحف الواسعة من الفن المصري والقديم والكلاسيكي في الشرق، بسماع السؤال لمرات عديدة.
والإجابة المعروفة التي تأتي في الذهن فور سماع هذا السؤال أن هذه التماثيل تضررت، ما جعلها تصبح بهذا الشكل، ولأنه كان مهتما بعلم المصريات فكان يتخيل شكل التماثيل وهي سليمة. اقرأ أيضا: بعد إشارة إرهابي نيوزيلندا.. ما وراء حركات الأصابع من المحتمل أنه بعد مرور آلاف السنين أن يصبح شكل التماثيل بهذا