خطأ يكشف بيانات شخصية لـ2.3 مليون ‏أمريكي

٢٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٥٧ ص
اختراق بيانات - صورة تعبيرية
اختراق بيانات - صورة تعبيرية
‏أعلن المفتش العام لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، في تصريحات له، اليوم السبت، أن ‏بيانات شخصية لما يقارب 2.3 مليون شخص ‏من الناجين من الأعاصير ‏وحرائق الغابات ‏‏في الولايات المتحدة تم كشفها على نحو غير قانوني، مشيرا ‏إلى أن هذا حدث بسبب خطأ ‏ارتكبه‏ موظفو هيئة الطوارئ الفيدرالية ‏حيث تسبب في كشف النقاب عن بيانات ‏حسابات مصرفية ‏وعناوين وغيرها من المعلومات ‏لإحدى مؤسسة البناء والإسكان ‏مما أثار المخاوف بشأن إمكانية ‏تعرض هذه البيانات للسرقة أو الاحتيال.
يذكر أن شركة أديداس الألمانية للملابس الرياضية، أعلنت في شهر يونيو الماضي، أن الملايين من عملائها على الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية ربما تعرضوا لاختراق محتمل للبيانات، موضحة أنها أخبرت العملاء بوجود اختراق محتمل للبيانات على موقعها الإلكتروني بالولايات المتحدة.وأشارت إلى أن التحقيقات الأولية