رسالة إلى شيرين: حافظي على فنك وكفاية كده

أزمة جديدة للمطربة المصرية شيرين عبد الوهاب قد تتسبب في منعها من الغناء في مصر، عفوية شيرين التي اشتهرت بها تسبب لها الكثير من المشكلات، فهل تتوقف عن هذه العفوية؟
تحرير:نجوى عبد الحميد ٢٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب
صوت قوي أصيل وملامح مصرية جدا جعلتها قريبة من كل المصريين، دخلت القلوب سريعا بروحها المرحة الجميلة واستطاعت أن تكون نجمة في العالم العربي، تنافس كبار النجوم وتقف بثقة مستعينة بقوة صوتها وروحها الجميلة الشقية التي ظهرت في أغانيها وحفلاتها، فكان لها طابع مميز وأصبحت شيرين "آه يا ليل" كما كان يطلق عليها بسبب أولى أغنياتها، نجمة من نجمات الغناء في مصر واستطاعت -رغم المنافسة- أن تكون محبوبة من كل زملائها قبل جمهورها، تقدم ألحانا وكلمات مميزة تكون أجمل لأنها بصوت شيرين.
«بنت بلد جدعة اللي في قلبها على لسانها» هذه ميزة دائما يرددها المصريون على الفتاة الجدعة التي يعتبرونها بمئة رجل عندما تكون ناجحة، وهذه هي ميزة شيرين التي تحولت إلى نقمة عندما تخلت أحيانا عن ذكاء الفنان وتعاملت كبنت بلد «اللي في قلبها على لسانها»، فقد تميزت شيرين منذ ظهورها بعفويتها