المحافظين: الجولان سورية.. وترامب يتعدى على الشرعية

«المحافظين»: يجب على الولايات المتحدة أن تراعى قرارات الشرعية الدولية وحقوق الشعوب التاريخية وأن لا تعمل بناء على مصالحها ومصالح حليفتها إسرائيل فقط
تحرير:رشا عمار ٢٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:١٥ م
طالب حزب المحافظين، الشعوب العربية بضرورة التصدي لتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأخيرة حول أحقية سيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية. وقال المهندس على قرطام نائب رئيس حزب المحافظين للشؤون الخارجية، إن تصريحات ترامب الأخيرة أدت لإثارة غضب المجتمع الدولي والعالم، بما يمثل عصفا كاملا بقرارات ومقررات الشرعية الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولى رقم 497 لعام 1981 بشأن بطلان القرار التى اتخذته إسرائيل سابقا بفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها على الجولان السورية المحتلة، واعتباره لاغيا وليست له أي شرعية دولية.
وطالب قرطام، "ترامب" بالتوقف عن التعامل مع قضايا العالم بمنطق القوة والهيمنة، وأنه يجب على الولايات المتحدة أن تراعى قرارات الشرعية الدولية وحقوق الشعوب التاريخية، وأن لا تعمل بناء على مصالحها ومصالح حليفتها إسرائيل فقط، بغض النظر عن مصالح باقى الدول، وأن مثل تلك النوعية من التصريحات لن تؤدى إلا إلى