بعد وفاة 157 شخصا.. رئيس الشركة الإثيوبية يفضح بوينج

تحرير:التحرير ٢٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٤٦ ص
قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، إن شروط التحذير والتدريب المحددة لطائرة 737 ماكس التي خرجت من الخدمة في الوقت الراهن قد لا تكون كافية بعد تحطم الطائرة الإثيوبية التي أودت بحياة 157 شخصًا. وصرح تويلدي جيبرميريام في مقابلة مع الأسوشيتد برس، أمس السبت، أنه بعد تحطم طائرة شركة ليون إير قبالة سواحل إندونيسيا في أكتوبر، وضعت إدارة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ عددا من التعليمات التي قمنا بإدراجها في كتيبات العمل الخاصة بنا كما أطلعنا جميع طيارينا عليها، لكننا نعتقد اليوم أنها ربما لم تكن كافية، بحسب "سكاي نيوز عربية".
وتصر الخطوط الجوية الإثيوبية على أن طياري الشركة اجتازوا كل التدريبات الإضافية التي طلبتها بوينج وإدارة الطيران الفيدرالية لطائرات 737 ماكس 8.قال جيبرميريام في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن التدريب كان يهدف إلى مساعدة الطواقم على التحول من طراز أقدم من طائرات 737 إلى طائرات ماكس 8، التي دخلت في الخدمة