«الوطن الواحد».. تجمعات اليمين المتطرف في أستراليا

صعد اسم اليمين المتطرف الأوروبي في الفترة الأخيرة خاصة بعد حادث نيوزيلندا ليحتل الحديث عنه مساحة كبيرة.. ومن أبرز تجمعاته في أستراليا حزب الأحرار ومجموعة UPF
تحرير:عمرو عفيفي ٢٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٨:٣٠ ص
الإسلاموفوبيا - صورة أرشيفية
الإسلاموفوبيا - صورة أرشيفية
تصدرت أستراليا قائمة الأخبار في الأيام الأخيرة، بوصفها حاضنة للتيارات اليمينية المتطرفة، عقب إعلان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا، الجمعة قبل الماضية، متطرف يميني أسترالي هو رينتون تارانت، 28 عاما. ونشطت العديد من الجماعات اليمينية المتطرفة في أستراليا، السنوات الأخيرة، وتروج لأفكار عدائية تجاه المسلمين والمهاجرين العرب، وتتبنى سياسة اقتصادية حمائية، وتدعو لحظر بناء المساجد، لتشكل حاضنة شعبية من آلاف المواطنين، ممن انضووا تحت راية هذه التنظيمات.
«الوطن الواحد» أسس الحزب بولين هانسون، التي نالت شهرة عالمية بتصريحها الشهير التي حذرت من خلاله بأن أستراليا يغرقها الآسيويون، وأعقبه عشرات الدعوات -خلال عضويتها في مجلس الشورى- بضرورة منع دخول المسلمين البلاد، زاعمة أنهم يعتنقون حضارة وأيديولوجية لا تتوافق مع حضارة ومعتقدات أستراليا -كما