مركز صيانة بسوق السيارات: حركة البيع انخفضت 97%

على مدار الشهور الماضية تشهد السوق المصرية حالة من الصراع المعلن بين وكلاء وتجار السيارات والمستهلكين المنضمين إلى حملة "خليها تصدي"، على خلفية تطبيق اتفاقية "زيرو جمارك"
تحرير:كريم ربيع ٢٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
آلاف السيارات المتراصة على جانبي الطريق المؤدي إلى ساحة سوق السيارات المكدسة، والقابعة في الحي العاشر بمدينة نصر، يعلن أصحابها عرضها للبيع، عبر فتح نوافذها وأغطية مواتيرها «الكبوت»، إلا أن علامات الأمل التي ارتسمت على وجوههم في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، سرعان ما تبدلت، بسبب الركود الشديد. «التحرير» التقت مع مالك أحد مراكز كشف أعطال وصيانة السيارات بمحيط سوق السيارات، سألناه عن أعداد السيارات التي كان يفحصها للراغبين في شراء سيارة جديدة قبل بدء حملة «خليها تصدي»، والأعداد التي يفحصها الآن، وتكلفة الفحص الفني.
97 % انخفاضا في نسبة الكشف على السيارات «كنت بكشف على 200 سيارة كل يوم جمعة، والآن لا يزيد على 5 سيارات فقط». هذا ما قاله لنا عمرو محمد حامد، صاحب مركز فني للكشف عن الأعطال، مضيفا أن السوق تسيطر عليها حالة من الركود لم يرَ مثلها منذ أكثر من 10 سنوات كاملة. وأشار حامد إلى أن قيمة الكشف