اللي حطم «القلب» حلواني..ماذا حدث بمعهد إمبابة فجرا؟

معهد القلب استقبل مريضا بجلطة في الشريان التاجي فجرا.. المريض توفي أثناء خضوعه لقسطرة قلبية.. شقيقه تعدى بالسب والشتم على الفريق الطبي وحطم أجهزة بملايين الجنيهات
تحرير:محمد الشاملي ٢٤ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٣٨ م
الرابعة فجر اليوم الأحد، بدت الأجواء طبيعية داخل معهد القلب القديم بمنطقة "كيت كات"، هدوء يسود جنبات ذلك الصرح الطبي وسط انتشار أعضاء "شيفت" المبيت الذين يعلمون كخلية نحل، الجميع يلتزم أدواره في صمت، يشعرون بفخر واعتزاز لدورهم الإنساني والمهني على حد سواء في كونهم أحد أسباب إنقاذ حياة عشرات المرضى يوميا وإبقائهم على قيد الحياة، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فأبلغ مسؤول تأمين البوابة الخارجية بوصول مريض حالته حرجة للغاية، حسب وصف مرافقيه للأمن الإداري.
أسرع فريق طبي يضم أطباء وهيئة التمريض لفحص الحالة التي وصلت المعهد للتو، وتبين أنه مصاب بجلطة في الشريان، فأسرعوا بنقله إلى قسم القسطرة، وقدموا له الرعاية الطبية اللازمة، لكنه توفى أثناء خضوعه لعملية قسطرة قلبية. اتهامات بالتقصير والإهمال الطبي وجهها أفراد أسرة المتوفى للفريق الطبي المعالج للحالة،