كيف اعترض البريطانيون على تأجيل «البريكست»؟

حظيت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بموافقة الاتحاد الأوروبي على طلبها بتأجيل البريكست، إلا أن هذه الخطوة قوبلت باعتراضات شعبية، دفعت البعض للمطالبة بإلغاء البريكست
تحرير:أحمد سليمان ٢٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٤٤ م
مظاهرات البريكست
مظاهرات البريكست
"50% فرنسي + 50% بريطاني = 100% أوروبي" كانت أحد الشعارات التي حملها المتظاهرون ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست" في العاصمة البريطانية لندن، يوم أمس السبت، حيث خرج مئات الآلاف من المتظاهرين، الذين سافر بعضهم لساعات طويلة من أجل الوصول إلى ميدان "هايد بارك" حيث انطلقت المظاهرات، في محاولة أخيرة لوقف عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مطالبين أعضاء مجلس العموم المعارضين للبريكست، باستغلال حالة الزخم هذه، للمطالبة بعقد استفتاء ثان حول البريكست.
وأشارت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، إلى أن المسيرة التي حملت شعار "أعيدوا الأمر إلى الشعب"، جاءت بعد استمرار حالة الفوضى التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. في الوقت نفسه، تأتي المسيرة التي شارك فيها نحو مليون شخص، وفقا للمنظمين، بعد ثلاثة أيام فقط من إشارة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي،