كانت تسعل دما.. مريضة بالسرطان تتعافى بالعلاج البديل

بدأت كيت تُسعل دمًا، وقالت أن طبيبها أخطأ في تشخيصها مُدعيًا إنها مصابة بالتهاب الشعب الهوائية، ولكن بعد أن بدأ لديها الشعور بآلام في الصدر، قامت بعمل فحوصات.
تحرير:إسراء سليمان ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
مريضة تعافت من السرطان
مريضة تعافت من السرطان
في رحلة التحدث عن الأبطال الذين كافحوا السرطان، وفتحوا لأنفسهم بوابة جديدة للحياة، جاءت كيت مالفن لتحكي قصتها، مُنحت كيت مالفينان ما بين ستة إلى 24 شهرًا للعيش العام الماضي عندما تم تشخيص إصابتها بسرطان الرئة، لكن العلاج في المكسيك أعطاها أملًا جديدًا. أدهشت كيت الأطباء عندما وجدوا أن الورم تقلص إلى 75% بالتتابع مع العلاج البديل في المكسيك، وفي شهر أكتوبر من عام 2018، تحطم عالم كيت عندما أخبرها الأطباء أن غير المدخنين لديهم فقط ما بين 4 إلى 24 شهرًا للعيش بعد تشخيص الإصابة بسرطان الرئة.
قالت كيت صاحبة الـ40 عامًا إنها كانت تفتخر دائمًا بأنها تمتلك صحة جيدة، وذلك بتناول الأطعمة المغذية، بالإضافة إلى ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام وعدم التدخين، وعندما بدأت كيت بالشعور بالتعب والإرهاق قبل تشخيصها، اعتقدت أن ذلك بسبب النظام الغذائي الجديد الذي تختبره. وفي أبريل الماضي، بدأت كيت تُسعل