«الزيرو كوبون».. وسيلة حكومية جديدة لخفض الدين العام

تعتزم الحكومة التوسع في إصدار السندات الصفرية ذات آجال عام ونصف العام، وعامين، وإصدار سندات محلية متغيرة العائد بهدف توفير سيولة جديدة وخفض أعباء الدين العام
تحرير:أمل نبيل ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٧ ص
سندات- أرشيفية
سندات- أرشيفية
في إطار خطتها لخفض أعباء وفوائد الدين العام على الموازنة العامة للدولة، تدرس الحكومة المصرية إمكانية إصدار سندات محلية متغيرة العائد من خلال ربطها بمعدل التضخم أو بسعر الكوريدور لدى البنك المركزي. وأعلن وزير المالية محمد معيط، مطلع الشهر الجاري، بدء العمل بخطة جديدة لإدارة الدين، تستهدف خفض معدلات الدين العام إلى 80% من الناتج المحلي بحلول عام 2022، خاصة بعد نجاح الدولة في خفض تلك النسبة من 108% العام المالي قبل الماضي، إلى 97% العام المالي الماضي.
تخطط مصر لتنويع مصادر الاقتراض والاعتماد على إصدارات الدين طويلة الأجل، وإطالة أمد الدين العام إلى أربع سنوات، مع إحلال تدريجي للسندات، لتصل إلى 70% من الإصدارات، على حساب أذون الخزانة قصيرة الأجل. وتدرس الحكومة العودة مجددا إلى إصدار السندات الصفرية مع آلية تتضمن السماح باسترداد قيمتها عند الاستحقاق