الاقتصاد أم الأمن.. استثمار الصين يضع إسرائيل بمأزق

تنتظر إسرائيل تقريرا أمنيا استخباراتيا بشأن الاستثمارات الصينية هناك، والتي تراها الولايات المتحدة تهدد أمنها القومي وتنقل أسرارا حساسة إلى خصومها
تحرير:محمود نبيل ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٨ م
الصين
الصين
على الرغم مما تحمله الاستثمارات الصينية من فوائد اقتصادية عديدة، فإنها أصبحت مصدرا للقلق في إسرائيل بعد عدد من التحذيرات الأمريكية التي شددت على ضرورة الاحتياط في التعامل مع بكين، خاصة أنها قد تستخدم تلك الاستثمارات لأغراض أمنية. الخوف من انتقال الأسرار الحساسة لإسرائيل إلى خصوم الولايات المتحدة، قد أدى إلى حالة من الاستنفار الواضح لدى تل أبيب خلال الأشهر القليلة الماضية، لا سيما أن الصين تعد من أهم الشركاء الاقتصاديين والتجاريين لإسرائيل بشكل عام.
وأكد مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن مجلس الأمن الوطني الإسرائيلي سيقدم خلال الأيام القليلة المقبلة إلى مجلس الوزراء توصياته بشأن الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل، والتي -بسبب حساسية القضية- لم يكن يرغب العديد من أعضاء مجلس الوزراء في الحديث عنها. هل تدق الصين «إسفين» بين أمريكا وإسرائيل؟ وعلى