بعد مجانية الغاز..الجزائريون يرسلون فواتيرهم لماكرون

استخدم الجزائريون أسلوبا احتجاجيا جديدا بعد الحديث عن مجانية الغاز، من خلال امتناعهم عن تسديد فواتير الكهرباء والغاز، مما أشعل جدلًا حول التوجه نحو العصيان المدني.
تحرير:وفاء بسيوني ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:١٦ م
الرئيس الفرنسي
الرئيس الفرنسي
جاءت تصريحات رئيس الوزراء الجزائري الأسبق علي بن فليس حول حصول فرنسا على الغاز الجزائري دون مقابل، لتثير ضجة في الأوساط السياسية والاقتصادية وعلى المستوى الشعبي أيضا. يأتي ذلك في وقت يشتعل فيه الشارع الجزائري منذ فبراير الماضي رفضا لبقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم، مما أدى لرفع حالة الغضب الشعبي وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي في غياب أي رد رسمي من البلدين حول مجانية الغاز إن صحت هذه المعلومة، وطالبوا مجلس الأمة بمساءلة رئيس الوزراء نور الدين بدوي حول حقيقة هذه المعلومة الخطيرة.
والجزائر مورد كبير للغاز لأوروبا، خاصة لإسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا، وتنتج نحو 135 مليار متر مكعب من الغاز سنويا ومليون برميل من النفط يوميا. وأفاد مراقبون أن رئيس الوزراء لن يرد على استفسار مجلس الأمة سواء بالإيجاب أو بالسلب حول هذه القضية، لأن اتفاقيات الغاز بين الجزائر وفرنسا التي تجددت مع