رسام هندسي يتخلى عن عمله للهرب من نفقة بنتيه

لجأ لإنجاز مشاريع حرة من الباطن لصالح شركات غير التى استقال منها وكان راتبه فيها 15 ألف جنيه وزعم العمل فى الجزارة بمحل ملك لشقيقه وتقاضيه راتب 1500 جنيه فقط فى الشهر
تحرير:سماح عوض الله ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٢٩ م
حيرة زوجة - تعبيرية
حيرة زوجة - تعبيرية
تمتلئ محاكم الأسرة بدعاوى المطالبة بالنفقة وتتنوع قضاياها تحت 8 بنود، لعل أهمها على الإطلاق من الناحية الإنسانية والقانونية لدى القضاة أيضًا نفقة الصغار، الذين لا ذنب لهم فى الكراهية والعناد والكيد بين والديهم، وعادة ما تحوي الكثير من القضايا كواليس لا يمكن تصديقها، ومنها دعوى حصل «التحرير» على تفاصيلها، والتى شهدت قيام رسام هندسي بالتخلى عن عمله بإحدى الشركات الكبرى، والتحول إلى العمل بالجزارة «صبي جزار» فقط من أجل الإضرار بمطلقته، والتنصل من نفقة ابنتيه، ليسدد فقط للطفلة الواحدة مبلغ 150 جنيها، بدلًا من رعايتهما والتكفل بكل متطلباتهما.
الزوجة مقيمة دعوى النفقة سبق أن خلعت زوجها، وتنازلت عن كل حقوقها الشخصية، من أجل الفكاك من جحيم زوجها وأسرته، بعدما وجدت نفسها تعمل خادمة لدى والدته وشقيقاته البنات اللائي يقمن جميعًا فى بيت عائلة واحد، فكان تنظيف شقة حماتها والطهي لها واجبا يوميا، بينما تأمرها حماتها بمساعدة ابنتيها، فبعد حجج المرض