قتلها واغتصب جثتها.. جريمة ابن الزوج تهز الفيوم

نجل زوجها راودها عن نفسها وحاول التعدي عليها ولما قاومته واستغاثت بالجيران كتم أنفاسها حتى فاضت روحها وعاشرها.. ويعترف: كنت فاكرها مغمى عليها
تحرير:نصر الدين عبد المنعم ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٦ م
الأب ميسور ومتزوج من النساء ثلاثا، أنجب من إحداهن «يوسف»، كان بالنسبة له الولد والسند المطيع، إذ لم يعترض على زواج أبيه الأخير على أمه، على العكس بارك الزواج خاصة حينما رأى العروس، لم يلتفت الأب إلى نظرات ابنه التي تحاصر جسد زوجته أينما ذهبت ولا لتلك الزيارات الكثيرة لبيت أبيه، وحينما استفاق اكتشف أنه أنجب شيطانا مَرِيدًا تجرد من كل معاني الإنسانية وقتل زوجة أبيه لمجرد أنها تصدت له محاولة الدفاع عن شرفها الذي استباحه الابن الضال. وكانت الصدمة التي كشفت عنها المعاينة وأجهزة التحقيقات بتعرض جثة المجني عليها للاغتصاب بعد وفاتها بدقائق.
الجريمة الصادمة لا تزال حديث أهالي محافظة الفيوم وتحديدا مركز أبو بكر الصديق، الذين استنكروا ما أقدم عليه الابن الشيطان من مهاجمة سيدة شريفة وقتلها واغتصابها لمجرد دفاعها عن شرفها، الذي فقدته بعد مماتها، في المقابل أثارت الحادثة غضب رجال المباحث بدروهم، والذين عزموا على عدم النوم حتى يتم ضبط القاتل،