أخيرا.. الجامعة العربية ترد على ضم الجولان لإسرائيل

٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٢٦ م
أحمد  أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
في أول رد عربي رسمي، على توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على مرسوم رسمي يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، في على الهواء مباشرة في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أكدت جامعة الدول العربية، إن قرار ترامب لا يغير وضعية الجولان القانونية، وأن توقيع ترامب على المرسوم "باطل شكلا وموضوعا"، إذ استنكر أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات إعلان ترامب، مشددا على أنه يعكس حالة من الخروج على القانون الدولي روحاً ونصاً، تخصم من مكانة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، بل وفي العالم.
وقال أبو الغيط، إن هذا أن الجولان أرضٌ سورية محتلة، ولا تعترف بسيادة إسرائيل عليها أي دولة، وهناك قرارات من مجلس الأمن صدرت بالإجماع لتأكيد هذا المعنى، أهمها القرار 497 لعام 1981، الذي أشار بصورة لا لبس فيها إلى عدم الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري، ودعا إسرائيل إلى إلغاء قرار ضم الجولان.وأضاف أن