فقد أهم حلفائه.. الجولان أنهت الدعم العالمي لترامب

بدا من الواضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم ينجح في الحصول على دعم حلفائه في مسألة اعترافه بتبعية مرتفعات الجولان إلى إسرائيل، بعد حالة من الرفض الجماعي للقرار
تحرير:محمود نبيل ٢٦ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٨ ص
لم يجد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثير من الدعم على المستوى السياسي في الساعات الأخيرة، خاصة بعد قراره بالاعتراف بتبعية مرتفعات الجولان إلى إسرائيل، بعد احتلالها عام 1967، ليكسر الرئيس الأمريكي وضعًا استمر إلى ما يزيد على 50 عامًا. الدعم الدولي الذي اعتادت الولايات المتحدة أن تحظى به في قراراتها المؤثرة على مدى عقود طويلة، وبالأخص من حلفائها الذين ارتبطوا بشكل واضح بالقرار الصادر من واشنطن بمختلف أشكاله وموضوعاته، بات الآن مفقودًا تحت قيادة ترامب.
وجاء الاعتراف بتبعية الجولان لإسرائيل كأحدث حلقات مسلسل فقدان القرار الأمريكي لدعم حلفائه التقليديين، وهو الأمر الذي يوحي بأن القرارات لم يتم اتخاذها بناء على تنسيق مسبق أو مناقشات تهدف للوصول إلى حل أمثل في بعض القضايا. الاتحاد الأوروبي على الرغم من كونه أحد أكبر الداعمين التقليديين لقرارات الإدارات