إخلاء سبيل رئيس البرازيل السابق ميشال تامر

٢٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
قررت محكمة برازيلية إخلاء سبيل الرئيس السابق ميشال تامر الذي أوقف الخميس الماضي في إطار تحقيق يهدف إلى مكافحة الفساد في البلاد. وأكد القاضي "أنطونيو إيفان أثي" في حكمه أن التوقيف الاحترازي لتامر البالغ 78 عاما ليس له مسوغ قانوني. كما قرر القاضي إخلاء سبيل وزير المناجم والطاقة السابق، موريرا فرانكو، الذي تم احتجازه الخميس الماضي أيضا. وقال القاضي: "أود أن أرى بلادنا خالية من الفساد الذي تعاني منه. ومع ذلك، دون ضمانات دستورية مكفولة للجميع لن تكون هناك شرعية للحرب ضد هذا الوباء".
يذكر أن التحقيق الذي أوقف بموجبه "تامر" كان قد بدأ قبل 5 سنوات متناولا أكبر فضيحة فساد في تاريخ البرازيل، تتعلق بمجموعة "بتروبراس" النفطية الحكومية. ووصل "تامر" إلى الحكم في أغسطس عام 2016 بعد إقالة الرئيسة اليسارية، ديلما روسيف، بتهمة تزوير حسابات عامة، علما بأنه كان نائبا للرئيسة وينتمي إلى يمين الوسط. واضطر