اعتراف الجولان.. ترامب يهدد إسرائيل وأمريكا بالمنطقة

من المتوقع أن يعود قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بتبعية الجولان لإسرائيل، بالسلب على الولايات المتحدة الأمريكية في سياساتها الخارجية
تحرير:محمود نبيل ٢٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٩ م
ترامب ونتنياهو
ترامب ونتنياهو
ربما كان دونالد ترامب يعتقد أنه قدم لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدية كبيرة من خلال الدعوة للاعتراف بضم إسرائيل للجولان، غير أنه بدلًا من ذلك أعطاه كأسًا مسمومة، كما قام أيضًا باتخاذ الإجراءات التي تبرز العيوب المستمرة أو المستوطنة في نهج السياسة الخارجية لإدارته. وفي حين أن الوضع العسكري في الجولان لم يتغير، فإن قرار ترامب يهز بشكل أساسي السياق السياسي هناك، وبدلًا من تعزيز الأمن الإسرائيلي، فإن هذا القرار يقلله فعليًا، خاصة أن ترامب جعل من المستحيل على أي حكومة سورية مستقبلية، وليس فقط نظام بشار الأسد، التوصل إلى سلام.
ووفقًا لتحليل صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، فإن أي نظام سوري لن يقبل الاحتلال الإسرائيلي لمرتفعات الجولان المؤدية إلى دمشق، وهو ما سيعرقل أي جهود لإقامة السلام بين سوريا وإسرائيل. الخارجية لترامب: «الجولان» أرض سورية محتلة علاوة على ذلك، فإن ضم إسرائيل للجولان يوفر ذريعة مثالية ودائمة لإيران،