صواريخ غزة تُحبط خطط نتنياهو في الانتخابات

على الرغم من الهدية التي منحها ترامب لنتنياهو بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، قبل الانتخابات، فإن موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي ما زال ضعيفا بسبب غزة
تحرير:أحمد سليمان ٢٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٣٠ م
صاروخ فلسطيني يضرب تل أبيب
صاروخ فلسطيني يضرب تل أبيب
على مدى الأسابيع الماضية، كان يبدو أن الانتخابات العامة التي ستجرى في إسرائيل بعد أسبوعين، ستحدد نتيجتها تسريبات الهواتف المحمولة للمرشحين البارزين، وفضائح الفساد التي تهدد مستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السياسي، إلا أن الوضع تغير تماما، حيث منح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأفضلية لصديقه، نتنياهو، بعد أن ظهرا أمس أمام عدسات الكاميرات يمدح أحدهما الآخر، عقب اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان، ورغم ذلك فإن موقف نتنياهو ما زال ضعيفا بسبب غزة.
حيث أشارت صحيفة "هآرتس" العبرية، إلى أن الصاروخ الذي انطلق من غزة صباح أمس الإثنين، وسقط على منزل في موشاف مشميريت وسط إسرائيل، وعقب عملية الجيش الإسرائيلي ضد غزة، تغيرت أجندة انتخابات 2019. ففي فترة قصيرة من الزمن، تعرضت الساحة السياسية الإسرائيلية لانفجار كبير بعد ظهور مسودة قرار اتهام ضد نتنياهو