«الدستوري الجزائري» ينعقد بعد الدعوة لعزل بوتفليقة

٢٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٠٤ م
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
قالت قناة البلاد التلفزيونية الخاصة، الثلاثاء، إن المجلس الدستوري الجزائري يعقد حاليا اجتماعا خاصا، بعدما دعا قائد الجيش إلى عزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عبر تفعيل المادة 102 من الدستور بإعلان المنصب شاغرا، بحسب "سكاي نيوز" عربية. وطالب قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح بإعلان منصب الرئيس شاغرا، مؤكدا أن "مطالب الشعب مشروعة"، وذلك عقب احتجاجات حاشدة منذ شهر ضد بوتفليقة. وأعلن تلفزيون "النهار" الجزائري أن رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يوما.
وتنص المادة 102 من الدستور المعدل عام 2016 على أنه "إذا استحال على رئيس الجمهورية أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدستوري وجوبا، وبعد أن يتثبت من حقيقة هذا المانع بكل الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التصريح بثبوت المانع".وتشير المادة في بقية فقراتها إلى أن رئيس مجلس الأمة