مراحل في حياة ليدي جاجا.. سخروا منها لتنتقم بأوسكار

تحتفل المغنية الفائزة بالأوسكار ستيفاني جوان أنجلينا التي عرفناها باسم ليدي جاجا بعيد ميلادها الـ33 اليوم الخميس، لكن في رحلة الوصول إلى الأوسكار مرت بالكثير من الأزمات
تحرير:حليمة الشرباصي ٢٨ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
ليدي جاجا
ليدي جاجا
عندما يذكر اسم ليدي جاجا، تجد الناس إما يحبونها بشدة ويدافعون عنها بشراسة، وإما على النقيض تمامًا يهاجمونها، ويرون أنها لا تستحق كل هذه الشهرة، وسواء كنت من المحبين أو الكارهين، لا يمكن الإنكار أن الممثلة والمغنية ليدي جاجا بذلت جهدا كبيرا كي تصل لهذه المكانة، فمن كان يصدق أن المراهقة ستيفاني جوان التي كانت مثار ضحك واستهزاء زملائها في الثانوية سوف تكبر لتفوز بالأوسكار يومًا ما، وتثبت لكل الحاقدين أنها قادرة على تحقيق أحلامها.. واليوم نتعرف على بعض اللحظات الفارقة التي صنعت نجومية ليدي جاجا في هوليوود والعالم بأكمله.
1- تنمر الزملاء عاشت ليدي جاجا طفولة فريدة، إذ علمت نفسها كيفية العزف على البيانو من خلال السماع، ودون تلقي أي تدريبات موسيقية في سن الـ4، ورغم تلقيها تعليمًا كاثوليكيًا دينيًا، فإنها لم تدع ذلك يوقف شغفها بالموسيقى، واستمرت على حبها للغناء، لدرجة أن مدرستها بالكامل كانت تعرف أن حلمها الأول والأخير