وعد.. فتهجير.. وانتظار.. أين تعويضات أهالي القرنة؟

فى عام 2006 صدر قرار من الحكومة بتهجير سكان قرية القرنة، غرب مدينة الأقصر، وصدر قرار بتعويضهم بأماكن بديلة، وذلك للتخلص من العشوائيات والكشف عن مئات المقابر الأثرية
تحرير:هالة صقر ١٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
فى ديسمبر عام 2006، احتفل المسئولون بمحافظة الأقصر بتهجير سكان قرية القرنة القديمة، من منازلهم بالمقابر، وإصدار قرار بتعويضهم بأماكن بديلة، وتم الانتهاء من عملية التهجير فى 2009، وبالرغم من مرور ما يقرب من 10 أعوام على تهجير الأهالى من قرنة مرعى غرب مدينة الأقصر، وإعلان الحكومة عن قرارها بتعويض الأهالى وفقا لعدد أفراد الأسرة ومساحة المنزل، فإن أزمة التعويضات ما زالت قائمة حتى الآن، فهناك جزء حصل على التعويضات وتسلم قطعة أرض بديلة، وجزء آخر لم يتسلم التعويضات حتى الآن.
جبل القرنة  قرية القرنة هى إحدى القرى الأثرية فى محافظة الأقصر، وهى عبارة عن جبل أثرى يضم فى باطنه مئات المقابر الفرعونية، تم تصنيفه من قبل علماء المصريات بأنه من أغنى الجبال الأثرية على مستوى العالم، لما يحتويه من مقابر أثرية مضى عليها ما يقرب من خمسة آلاف عام، بعضها تم اكتشافه والبعض الآخر فى