4 أسباب تدفع «المركزي» لخفض أسعار الفائدة اليوم

يرى اقتصاديون أن هناك 4 عوامل أساسية قد تدفع البنك المركزي للاستمرار في سياسة التيسير النقدي وخفض أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري 2019
تحرير:أمل نبيل ٢٨ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
البنك المركزي
البنك المركزي
تعقد لجنة السياسة النقدية، بالبنك المركزي، اجتماعا، مساء اليوم الخميس، من أجل تحديد أسعار الفائدة، وسط توقعات بخفضها. واجتماع اليوم، هو الثاني منذ بداية العام الجاري، بعد أن قررت لجنة السياسة النقدية بالمركزي، خفض الفائدة 1% في أول اجتماعات 2019، بمنتصف فبراير الماضي، لتصل حاليا إلى 15.75% للإيداع و16.75% للإقراض. ويتوقع اقتصاديون أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بنحو 50 إلى 100 نقطة أساس خاصة في ظل صعوبة استمرار الخفض خلال الاجتماعات المنتظرة في الربعين الثاني والثالث من العام الحالين، في ظل توقعات بعودة معدلات التضخم للصعود مرة أخرى.
ويأتي ذلك مع اقتراب شهر رمضان ومواسم الأعياد، والخفض المنتظر لدعمي الوقود والكهرباء. وقفز معدل التضخم السنوي خلال شهر فبراير الماضي إلى نحو 13.9% مقابل 12.2% خلال يناير.. حسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وتعتزم مصر خفض الدعم على الكهرباء خلال شهر يوليو المقبل، ضمن خطتها لإلغاء الدعم