هكذا تواجه الدولة تحايل الموظفين على تحليل المخدرات

صندوق مكافحة الإدمان: التحليل المفاجئ وتدريب العاملين وتكرار التحليل واستخدام التقنيات الحديثة... آليات الدولة لمواجهة حيل الموظفين للهروب من الفصل من العمل
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٢٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
خطوات سريعة وحاسمة اتخذتها الدولة من أجل التصدى للموظفين المتعاطين المخدرات بالجهاز الإدارى للدولة، بعد أن لجأ عدد منهم إلى بعض الحيل الجديدة، مثل «تناول حبوب منع الحمل، وشرب الحليب، والخل، واستخدام المواد الكيميائية»، التى من شأنها التأثير على العينات التى تؤخذ منهم، رغبة فى التأثير على نتيجة التحليل، حيث فطن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي ووزارة الصحة الجهتان المنوط بهما إجراء هذه التحاليل لهذه الألاعيب وشرعا فى التصدى لها من خلال التحليل المفاجئ، وتدريب العاملين على اكتشافها سريعا، والتأكد من نتيجة العينات أكثر من مرة.
بالتزامن مع البدء فى هذه الحملات على أرض الواقع، بدأ الحديث عن وجود العديد من الحيل يلجأ إليها متعاطو المخدرات فى الوزارات، من أجل التأثير على نتائج التحليل، لعل أبرزها تناول حبوب منع الحمل على اعتبار أنها تزيل آثار الحشيش، بالإضافة إلى تناول الحليب لمدة 12 يوما للحشيش، و6 أيام فقط للأفيون وهو نفس الأمر