ضربة جديدة.. استقالة أحد أقوى مؤيدي بوتفليقة

تحرير:رويترز ٢٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٨:٤٩ م
احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر
قال موقع تليفزيون النهار، اليوم الخميس، إن رجل الأعمال الجزائري علي حداد، أحد أقوى مؤيدي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، استقال من رئاسة منتدى رؤساء المؤسسات، إذ نقل الموقع عن حداد قوله في خطاب الاستقالة: «إنه استقر في ضميري ودون قيود، ترك رئاسة منتدى قادة الأعمال من الآن فصاعدا»، مضيفًا أنه «حريص على الحفاظ على التماسك لا سيما استدامة منظمتنا»، وتمثل الاستقالة ضربة أخرى لدائرة بوتفليقة المقربة الآخذة في الانكماش، بعد تعرضه لضغوط هائلة للاستقالة بعد أن دعا الجيش إلى إقالته وتخلى عنه حلفاؤه.
وكانت الإذاعة الجزائرية، قد نفت صباح اليوم الخميس، انعقاد المجلس الدستوري للبت فيما إذا كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لائقا للمنصب، تمهيدا لإنهاء فترة حكمه المستمرة منذ 20 عاما. وأشارت وسائل إعلام جزائرية، إلى اجتماع المجلس الدستوري، الثلاثاء الماضي، بعد ساعات من تصريح رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق