في يوم الخروج.. مستقبل البريكست غامض وماي عاجزة

اليوم كان من المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي، إلا أن عدم التوصل لاتفاق نهائي تسبب في تأجيل الاتفاق.. فماذا سيحدث بعد ذلك؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٩ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٠٦ م
البريكست
البريكست
وفقا للجدول الزمني المخطط له منذ سنتين، كان من المقرر أن تخرج بريطانيا، اليوم الجمعة، من الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي، إذ كان من المفترض أن يمثل يوم 29 مارس 2019، علامة فارقة في تاريخ البلاد، إذ كان سيحتفل معارضو الاتحاد الأوروبي بالخروج من الكتلة في هذا اليوم الذي أطلق عليه البعض "عيد استقلال بريطانيا"، وفي الوقت نفسه كان سيمثل ذكرى حزينة لمؤيدي البقاء. إلا أن فشل رئيسة الوزراء تيريزا ماي في الحصول على موافقة البرلمان على الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي، تسبب في إلغاء هذه الخطط، وسط حالة من الغموض تحيط بمستقبل البلاد.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أن الأمر الوحيد الواضح هو أن البريكست لن يحدث اليوم الجمعة، وربما لن يحدث الشهر المقبل، أو حتى في مايو. ومن المقرر أن يحيي مؤيدو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا اليوم بمظاهرات أمام مقر مجلس العموم في العاصمة لندن، اعتراضا على دور البرلمان في تأجيل البريكست،