سياسات ماكرون تُدخل أوروبا في حرب تجارية مع ترامب

لا تزال فرنسا تقف عائقا أمام بدء عملية التفاوض بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية لتجنب اندلاع حرب تجارية بين الحلفاء بالمستقبل
تحرير:محمود نبيل ٣٠ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٥٣ م
ماكرون
ماكرون
بات من الواضح أن الحروب التجارية التي تخضوها الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب، قد تعرف خصمًا جديدًا في المستقبل القريب بخلاف العدو الاقتصادي الرئيسي لواشنطن، والذي يتمثل في الصين. ترامب الذي جاء إلى البيت الأبيض، حاملًا خططًا اقتصادية جديدة تهدف لفرض رسوم جمركية على العديد من مصادر البضائع المختلفة للولايات المتحدة، اصطدم بحلفائه في الاتحاد الأوروبي، عندما وجه لعدد من أهم الصناعات التي تتميز بها منطقة اليورو ضربة تجارية كبيرة في منتصف العام الماضي.
وعلى الرغم من اتخاذ الجانبين قرارا بالاكتفاء بعدد من الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي على بعض الصناعات الأوروبية مثل الصلب والألمنيوم، وإتاحة الفرصة للتفاوض بشأن صيغة توافقية بين الجانبين، فإنه لا تزال هناك بعض المعوقات، على رأسها رفض فرنسا القاطع في الوقت الحالي الدخول في أي مفاوضات لتسوية