نائب: نحتاج آليات جديدة للقضاء على الأمية

تحرير:أحمد جاد ٣٠ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٤١ م
محو الأمية - صورة أرشيفية
محو الأمية - صورة أرشيفية
أكد اللوء تادرس قلدس عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، ضرورة إعادة التفكير في الطرق التقليدية لمواجهة الأمية، والتي أثبتت التجربة على مدى عشرات السنين عدم جدواها، فلا زال ربع الشعب المصري تقريبا أمي، وفقا لتقرير الجهاز المركزي التعبئة والإحصاء، مضيفا: "العالم الآن يبحث عن محو الأمية التكنولوجية، ونحن ما زلنا نعاني من أمية القراءة والكتابة، فما هو دور هيئة تعليم الكبار ومحو الأمية على أرض الواقع؟، فرغم مرور 27 عاما على إنشاء الهيئة إلا أن نسبة الأمية في مصر ارتفع بشكل كبير".
وأوضح قلدس، في تصريح له، اليوم السبت، أن عدم انجاز الهيئة لدورها وعدم تخطيه نسبة 11% من تحقيق الهدف منها، لا يرجع إلى قصورها وحدها، إنما يتحمل المسئولية معها مؤسسات الدولة والمجتمع المدني.وطالب بالاعتماد على آليات جديدة للقضاء على الأمية مثل إلزام المواطن بتقديم شهادة محو الأمية لتقديم بعض الخدمات الحكومية