بعد تمكنها اقتصاديا.. روسيا تصنع وجودًا في إفريقيا

وسعت روسيا من جهودها لإيجاد موطئ قدم لها من الناحية العسكرية في قارة إفريقيا، وهو الأمر الذي يمثل تهديدا استراتيجيا لحلف شمال الأطلسي "الناتو"
تحرير:محمود نبيل ٠١ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:١٤ ص
بوتين
بوتين
على مدى العقود القليلة الماضية، كانت إفريقيا من أهم المناطق التي اجتذبت اهتمام القوى العالمية، ليس فقط على المستوى الاقتصادي والمشروعات التجارية، وإنما أيضًا لتوسيع العلاقات العسكرية والاستراتيجية، التي تبدو على أهمية كبيرة للقوى العالمية. الروس، وهم من اللاعبين الرئيسيين على المستوى الاقتصادي في القارة السمراء، لم يعودوا يكتفون بالمشروعات التجارية والاستثمارات الضخمة التي ضختها روسيا في إفريقيا خلال السنوات الماضية، إذ بدأت في مشروع عسكري موسع يهدف لإيجاد موطئ قدم لها في الاتجاه الجنوبي لقارة أوروبا.
وركزت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على المساعي الروسية الواضحة في إفريقيا، إذ أكدت أنها تعمل على توسيع نفوذها العسكري بشكل مطّرد في جميع أنحاء القارة، ما ينذر المسؤولين الغربيين بزيادة مبيعات الأسلحة والاتفاقيات الأمنية وبرامج التدريب برعاية موسكو في الدول غير المستقرة. صراع فرنسي روسي حول النفوذ