سياسات فاشلة.. كيف فقد حزب أردوغان أنقرة وإسطنبول؟

مثلت هزيمة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المحلية التركية، ضربة قوية لسياسات الرئيس رجب طيب أردوغان، خاصة بعد الأزمات الاقتصادية الأخيرة بالبلاد
تحرير:محمود نبيل ٠١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٠ م
أردوغان
أردوغان
لم تكن خسارة حزب العدالة والتنمية عددا من أهم المدن التركية، مفاجأة للرئيس رجب طيب أردوغان، الذي توقع أن تكون الأزمات الاقتصادية الضخمة التي مرت بها بلاده على مدى العام الماضي، صاحبة تأثير قوي على المشهد السياسي في تركيا. واجه حزب الرئيس التركي هزيمة في الانتخابات المحلية بالعاصمة التركية أنقرة وإسطنبول بالإضافة إلى إزمير، وهي النتيجة التي هزت البلاد بقوة، خاصة أن أردوغان يشهد في الوقت الحالي أول نكسة انتخابية كبيرة منذ أكثر من عقد ونصف على وجوده على رأس السلطة في تركيا.
وأرجعت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية خسارة أردوغان لأهم المدن التركية، إلى العديد من الأسباب السياسية والاقتصادية، والتي -وفقًا لرؤيتها- لعبت دورًا بارزًا في الوصول إلى تلك النتيجة، مشيرة إلى أن العملية الانتخابية التي أقيمت، أمس الأحد، جاءت بعد تسعة أشهر من الانتخابات الوطنية التي مددت سيطرة أردوغان