أصوات انتخابية في «شوال» بتركيا..ومواطن: أين الشرطة؟

٠١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
في خضم سباق الانتخابات المحلية في تركيا، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الأحد، مقطع فيديو أثار جدلا حول نزاهة عملية فرز الأصوات في مدينة "باليكيسير" شمال غربي البلاد. ونشر موقع "تي آر 724" المحلي الفيديو، الذي يظهر موظف مركز انتخابي يرافقه عضو في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، يحمل كيسا قماشيا فيه أصوات ناخبين، في طريقه إلى لجنة الفرز، حسبما نقل موقع قناة «الحرة» عن الموقع الإخباري. وقال الموقع إن اصطحاب الموظف لأصوات الناخبين دون مرافقة الشرطة أثار غضب مرشح "الحزب الجيد" المعارض لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.
يظهر في الفيديو مواطنون محتجون ومن بينهم من التقط الفيديو وهو يصرخ "أين الشرطة.. أين الشرطة؟". وسأل المواطنون الشخصين اللذين يحملان الكيس عما إذا كانت الشرطة ترافقهم، فأجابهم من يحمل الكيس وهو يبدو عليه الخوف: كلا لا يوجد، قبل أن يسأل مواطن: إذن كيف تحملون الأصوات وتمشون بها في الشارع بهذه الطريقة؟ وحتى