مراهقة تطور برنامجا يكشف عن مرض الشلل الرعاش

بذلت إيرين جهدا كبيرا لابتكار نموذج أولي يكشف عن الأعراض الأولية للشلل الرعاش من خلال لقطات الفيديو بتقنية التعرف على الوجه المماثلة لمسح صور الدوائر التليفزيونية المغلقة
تحرير:فيروز ياسر ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
الشلل الرعاش
الشلل الرعاش
المرض ليس عائقا أمام الأشخاص لتحقيق أحلامهم، وإظهار مواهبهم الدفينة، فهناك الكثير من المشاهير والفنانين الناجحين قدموا أعمالا عظيمة للجمهور وللبلدان التي يعيشون فيها، ولكن هناك بعض الصعوبات التي تواجه هؤلاء المصابين بالتوحد أو باركنسون، فما يواجهه الممثلون تعبيرات الوجه التي لا تظهر بالشكل المثالي ولا تكشف المشاعر الحقيقية. ومايكل جيه فوكس ممثل أمريكي وبطل سلسلة الأفلام الثلاثية «العودة إلى المستقبل» من المشاهير المعروفين بإصابتهم بمرض باركنسون منذ عام 1991، وفي عام 2000 أنشأ مؤسسة أبحاث للمرض وهي «مؤسسة مايكل جاي فوكس لأبحاث مرض باركنسون».
وهناك فتاة في الـ 19 من عمرها، من المتابعين بشدة للممثل الشهير مايكل باركس، وتعاطفت تماما معه ومع جميع المصابين بمرض الشلل الرعاشي، لذا حاولت تطوير برنامج كمبيوتر يمكنه اكتشاف مرض باركنسون. كانت إرين سميث في الخامسة عشرة من عمرها عندما تفاعلت كثيرا مع الأشخاص الذين لديهم اضطرابات والتقنيات المستخدمة