الكنيسة الإنجيلية توضح حقيقةإصدار شهادات تغيير الملة

تحرير:بيتر مجدي ٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢١ م
الدكتور القس أندريه زكي رئيس الكنيسة الإنجيلية
الدكتور القس أندريه زكي رئيس الكنيسة الإنجيلية
أكدت رئاسة الطائفة الإنجيلية أن أي شهادة تصدر عن أي جهة، أو شخص، تنسب لأي من الكنائس أو المذاهب الإنجيلية، بدون اعتمادها من رئاسة الطائفة الإنجيلية، تكون غير معترف بها، وليس لها أي أثر، كما أن حامل هذه الشهادات يكون تحت المساءلة القانونية؛ حيث إن المجلس الإنجيلي العام هو وحده المنوط بإصدار شهادات العضوية لأبناء الطائفة الإنجيلية في مصر، وفقا لنص الفقرة السابعة من المادة الرابعة بالباب الأول من لائحة المجلس المعتمدة بموجب قرار وزير الداخلية رقم 5677 لسنة 1991، وذلك وفقًا للضوابط والإجراءات المعمول بها.
وأوضحت في بيان اليوم، الثلاثاء، أنه لوحظ في الفترة الأخيرة انتشار ما يعرف بـ«شهادات الملة والطائفة» بين المواطنين المصريين المسيحيين، والتي يتم إصدارها بغرض تغيير الطائفة لتسهيل الحصول على أحكام بالطلاق بعد تقديمها إلى المحاكم المختصة، وأن أغلب هذه الشهادات المنتشرة حاليا صدرت عن أشخاص وكيانات