هل اتجهت السترات الصفراء للإرهاب بفرنسا؟

برزت خلال الأشهر القليلة الماضية العديد من الدلائل التي تشير إلى بدء السترات الصفراء انتهاج التطرف والإرهاب بمعركتها السياسية في فرنسا، مما دفع باريس لتغيير نمط التعامل
تحرير:محمود نبيل ٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٤ م
السترات الصفراء
السترات الصفراء
لم تعد السترات الصفراء، وهي الحركة التي ذاع صيتها مع نهاية العام الماضي، وتحديدًا مع الموجات الاحتجاجية التي هزت فرنسا، تُشكل تهديدًا سياسيا فقط، بل إن تأثيرها الواسع بات الآن يمس الأوضاع الأمنية داخل البلاد بشكل واضح. العديد من الإجراءات والمؤشرات أوضحت كيف بدأت السلطات الفرنسية التعامل بشكل مغاير مع السترات الصفراء، ومن ثم التخلي عن القناعة التي سادت فرنسا على مدى الأشهر الأربعة الماضية، بأنها حركة ذات دوافع وتوجهات سياسية خالصة وتستبعد العنف.
صحيفة واشنطن إكزامينر الأمريكية ألقت الضوء على مدى التحول في التعامل مع الحركة الاحتجاجية خلال الأشهر القليلة الماضية، خاصة في أعقاب العثور على متفجرات في أماكن التظاهر. فرنسا تشكل «مجلس المناخ» بعد مظاهرات السترات الصفراء وعثر المسؤولون الفرنسيون، أمس الإثنين، على عبوتين ناسفتين خارج مكتب