تكليفات الصيادلة.. صراع دائم بين الصحة والبرلمان

الوزارة: حرصنا على استيعاب جميع المتقدمين.. والمنشاوي: لا يوجد عدالة في التوزيع و90% من المتضررين إناث.. ولجنة الصحة: الأزمة فى طريقها للانتهاء والتوزيع حسب الحاجة
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
9 أشهر كاملة مرت على الصراع الدائر بين وزارة الصحة، ونقابة الصيادلة، ولجنة الصحة بمجلس النواب، على خلفية تكليفات الصيادلة دفعة 2017، والتى كانت من المقرر أن يتسلموا مهام عملهم بداية من شهر يوليو الماضي، إلا أن وزارة الصحة كانت ترفض تكليف جميع الخريجين، بحجة عدم الحاجة إلى هذا العدد، وهو الأمر الذى رفضته نقابة الصيادلة، والخريجون ولجنة الصحة بالبرلمان، وما إن انتهت الأزمة الأولى إلا وظهرت على السطح أزمة جديدة، تتعلق بتوزيع الصيادلة، وآليات التوزيع التى اعتبرها الصيادلة غير عادلة.
البداية بداية الأزمة تعود إلى المشادات التى نشبت بين وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد وأعضاء مجلس النواب والصيادلة بسبب تصريحات الأخيرة داخل مجلس النواب، والتى قالت فيها «بيلزمونى أكلف كل الصيادلة» اعتراضا منها على الأعداد الكبيرة التى تتخرج سنويًا في كليات الصيدلة، ليقوم أحد النواب بالرد