بالأرقام.. إيرادات الحكومة تغطي المصروفات في 2020

تهدف موازنة العام المالي الجديد 2019 /2020، للتركيز على ترشيد الإنفاق وتحقيق مستهدفات خفض واستدامة مؤشرات المالية العامة، مع مواصلة التركيز على تحسين جودة الخدمات العامة
تحرير:أمل نبيل ٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:١١ م
مصروفات الحكومة
مصروفات الحكومة
تستهدف موازنة العام المالي الجديد 2018/2019، تحقيق فائض أولي 2% من الناتج المحلي الإجمالي، وخفض الدين العام إلى 89% من الناتج المحلي الإجمالي، وخفض العجز الكلي إلى 7.2%. والفائض الأولي، هو الفرق بين الإيرادات التى تحققها الموازنة والمصروفات التى تنفقها بعد استبعاد الفوائد. ويقيس الفائض الأولي قدرة المالية العامة على الاستدامة، أي هل تنجح الإيرادات التى تحصلها الحكومة في سد نفقاتها المتمثلة فى الأجور والدعم والاستثمارات وشراء السلع والخدمات والمصروفات الأخرى، ويستبعد من هذا الحساب مصروفات الفوائد أى أعباء خدمة الدين.
وتخطط الحكومة لزيادة الناتج المحلي الإجمالي إلى 6.16 تريليون جنيه مقابل 5.2 تريليون جنيه متوقعة خلال موازنة العام الجاري 2018/2019، كما تستهدف رفع معدلات النمو إلى 6%. أولا: تقليص المصروفات تهدف موازنة العام المالي الجديد 2019/2020، إلى ترشيد النفقات الحكومية، وخفض نسبة الدين العام إلى 89% من الناتج