الجزائريون يخرجون للشوارع احتفالا باستقالة بوتفليقة

٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٣٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
خرج آلاف الجزائريين، مساء اليوم، إلى الشوارع، احتفالا باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وقرارات الجيش. وأخطر بوتفليقة، رسميا، المجلس الدستوري باستقالته، مساء اليوم، وذلك قبل انتهاء فترة رئاسته الرابعة. وأعلن الفريق، أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الجزائري، رئيس أركان الجيش، مساء اليوم الثلاثاء، أنه لا مجال للمزيد من تضييع الوقت ويجب التطبيق الفوري للحل الدستوري، وذكر بيان للجيش أن الأخير أمر فورا بمباشرة إجراءات إعفاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بتطبيق المواد 7، 8 و102 من الدستور للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أسابيع ماضية.
وترأس الفريق قايد صالح مساء اليوم، اجتماعا بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، اعتبر فيه أن كل القرارات التي يتم اتخاذها خارج الدستور هي مرفوضة جملة وتفصيلا. وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني، فإن الاجتماع ضم كلا من قادة القوات وقادة النواحي العسكرية والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني ورئيسي دائرتي أركان الجيش