الجيش بعد استقالة بوتفليقة: العصابة تحاول الهرب

٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٥٧ م
قائد الجيش الجزائري
قائد الجيش الجزائري
أعرب الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، عن سعادته باستقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من منصبه، مساء الثلاثاء، لكنه أبدى تخوفه من محاولة هروب عدد من الأفراد بأموال إلى الخارج. وقال قائد الجيش الجزائري: "العصابة تحاول هذه الأيام تهريب الأموال المنهوبة والفرار إلى الخارج". وأخطر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رسميا، المجلس الدستوري باستقالته، مساء اليوم، وذلك قبل انتهاء فترة رئاسته الرابعة. وأعلن قايد صالح "أنه لا مجال للمزيد من تضييع الوقت ويجب التطبيق الفوري للحل الدستوري".
وذكر بيان للجيش أن الأخير أمر فورا بمباشرة إجراءات إعفاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بتطبيق المواد 7، و8 و102 من الدستور للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أسابيع ماضية. وترأس الفريق قايد صالح مساء اليوم، اجتماعا بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، اعتبر فيه أن كل القرارات التي يتم اتخاذها خارج الدستور