أحمد كمال أبو المجد.. عاصر المختلفين ولم يعادِ أحدًا

عاصر أبو المجد رؤساء عديدين.. عمل مستشارا ثقافيا لمصر في أمريكا ووزيرا للشباب ثم للإعلام.. نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان.. وعضو مجمع البحوث الإسلامية
تحرير:بيتر مجدي ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٤٣ ص
الدكتور أحمد كمال أبو المجد
الدكتور أحمد كمال أبو المجد
عاش في عهود مختلفة، كان طوال الوقت على مقربة من السلطة سواء بالعمل داخلها، أو من الخارج، يمتلك الكثير من الحكايات خلال مسيرته مع الرؤساء المصريين، وعديد من الشخصيات الدولية المؤثرة في السياسة العالمية على مدار العقود الماضية. أمس الأربعاء، انطفأ بريق مسيرة أحمد كمال أبو المجد، عن عمر يناهز 89 عاما، والذي لا يمكن تعريفه في إطار واحد فقط، فقد كان وزيرا سابقا للإعلام، ونائبا لرئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان بعد تأسيسه، وعضوا بمجمع البحوث الإسلامية وفقيها قانونيا ودستوريا، ومحاميا دوليا، إضافة لتأليف العديد من الكتب في عدة مجالات.
ولد أبو المجد في 28 يونيو 1930، بمحافظة أسيوط، حصل على ليسانس الحقوق عام 1950، ودبلوم الشريعة الإسلامية، جامعة القاهرة، عام 1952، ودكتوراه القانون، جامعة القاهرة، عام 1958، وماجستير في القانون المقارن، جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة الأمريكية، عام 1959. الشباب والوزارة سنة 1966 في عهد الرئيس الراحل